Advertisement

كيف تعرف أنك مريض نفسي






كيف تعرف أنك مريض نفسي !؟



الحياة مليئة بالآلام والأحزان، والكثير من التحديات التي تُرهق المشاعر، وتستنفذ الطاقة والعواطف مما يجعل النفس البشرية أكثر هشاشةً وضعف وتأثراً بالأحداث، كما تزيد من حساسية الشخص تجاه المواقف وتعرّضه للإصابة بالأزمات النفسية والتي قد تتطور إلى مرض نفسي مُزمن إن لم يتم علاجها وتفادي تطور أعراضها


ربما تكون هذه التقلبات طبيعية جداً إلى حدٍ ما فى البداية ، لكن إن زادت عن حدها تصبح ذات تأثيرات كثيرة لا تؤثر على الشخص نفسه فقط ، بل تؤثر على المحيطين من حوله وعلى حياته الاجتماعية والعملية والدراسية ...إلخ



علامات تدل على الإصابة بمرضٍ نفسي 

هناك العديد من العلامات والأعراض التي تدل على وجود المرض النفسي ، منها ما يلي: 

- الأعراض الجسدية 

تتمثل بالكثير من الأمور التي لم تكن موجودة في الأساس في السلوك الجسدي للشخص، مثل: الشعور بالصداع الدائم والمستمر، والإصابة بالأرق المزمن، والنوم المضطرب غير المريح، ورؤية الأحلام المزعجة بإستمرار بسبب تأثرالعقل الباطن بالنفسية المريضة ، وفقدان الشهية الاضطرابي والذى يتسبب فى خسارة وزن الجسم، وشحوب البشرة، وذبول العينين، والشعور بآلامٍ متفرقةٍ في الجسد دون سببٍ عضوي محدد.

- الأعراض الانفعالية 

أهمها الشعور الدائم بالحزن والهم بدون سببٍ واضح، والخوف من المستقبل والناس والأشياء، والقلق الدائم، والشعور بالتوترالزائد ، وعدم الرغبة حتى بالضحك ومشاركة الآخرين نكاتهم وحديثهم، والميل للصمت والعزلة ، والرغبة الدائمة بالبكاء دون سبب، وظهور مشاعر كراهية للأشخاص، والرغبة في إلحاق الأذى بهم أو بالنفس.

- الأعراض الاستعرافية 

كفقدان القدرة على التفكير المنطقي، وعدم القدرة على التركيز الذهني، والنسيان المستمر، مع عدة اضطرابات في الذاكرة، وتذكر أشياء غريبه يرافقها بعض الأفكار الشاذة، والتحليل غير المنطقي للأمور، وفي الغالب تكون أفكار عدوانية ، وتعزز الشعور بالظلم الداخلي ومن قبل الآخرين، وكثرة الندم ولوم النفس.

- الأعراض السلوكية 

تتمثل بالفشل فى القيام بالأعمال التي كانت جزءاً من الروتين اليومي، والتصرف العنيف مع الأشياء والأشخاص، والرغبة بتعاطي المواد المخدرة أو المشروبات الكحولية أو الأدوية التي تحتوي على المسكنات، والمرور بحالات شديدة من الغضب والانفعال.

- الأعراض الإداركية 


هذه أخطر الأعراض النفسية على الإطلاق، حيث يتخيل فيها الشخص وقوع أشياء لم تحدث أبداً، ويدعي سماع أصوات مختلفة وغريبة، وكذلك رؤية أشياء لا يراها أحدٌ غيره، وإتهام الآخرين بأنهم قاموا بردود أفعال وتصرفات لم تحدث أبداً


صفات من يعانون من اضطراباتٍ نفسيةٍ

وبشكل مُبسط يمكن عرض مجموعة من الصفات لمن يعانون من مشاكل نفسية :

  • لا يشعرون برضى أو ارتياح لأنفسهم 
  • تهدمهم عواطفهم (خوفهم - وغضبهم - وحبهم - وقلقهم) 
  • يتأثرون كثيراً بمراحل الفشل التي قد تقابلهم
  • غير متسامحين مع أنفسهم أو مع الآخرين 
  • لا يشعرون بمسؤولياتهم ولا يثقون بالآخرين 
  • لا يقدّرون أنفسهم كما يستحقّون 
  • لا يتقبّلون أخطاءهم
  • لا يحترمون الفوارق بينهم وبين الآخرين 
  • لا يشعرون بأنهم جزء من المجتمع 
  • قدرتهم ضعيفة على حل مشكلاتهم 
  • ليست لديهم القدرة على التكيّف مع التغيرات والمستجدات
  • ليست لديهم القدرة على اتخاذ القرارات اللازمة 
  • لا يحبون الأفكار أو الظروف الجديدة 
  • أهدافهم غير حقيقيّة وغير واقعيّة 
  • يخافون من المستقبل بشكل دائم 

المظاهر التي تدل على مشكلاتٍ نفسيةٍ

وللتأكيد أكثر، هناك عدة مظاهر قد يُظهرها الفرد تستدعي منه أو من الأشخاص المحيطين به عرضه على الدكتور النفسيٍّ ومن هذه المظاهر: 

  • معاناة الإنسان الدائمة وخوفه وتوتره المستمر 
  • عدم القدرة على التخلّص من المعاناة 
  • إظهار عيب سلوكيٍّ أو انفعاليٍّ بشكلٍ مبالغٍ فيه يُعطل أداءه فى الحياة أو يؤذي الآخرين حوله ، مثل العنف
  • انشغاله في أنشطةٍ قد تُضرّ به أو بمن حوله كالإدمان 
  • ظهور اضطراباتٍ أو انحرافاتٍ سلوكيةٍ تستدعي من المجتمع أو الأفراد المحيطين تعريض فاعلها للعقاب

بالتأكيد للمتخصصين دور هام جداً فى تحديد ما إذا كنّا نمتلك مشكلة او إضطراب نفسى، لكن على الأقل يمكنك مساعدة نفسك من خلال طرح مجموعة من الأسئلة الّتي تتضمّن ما يدور في الحياة الخاصة والعائلة والبيئة المحيطة حتى تعرف مدى المشكلة ؛ فهذه الأسئلة تساعد في تحديد مدى صحّتنا النفسيّة، أو أنّنا نمتلك مرضاً نفسيّاً دون أن ندري.. 


وأخيراً من الواجب علينا أن ننتبه جيداً لكل التقلبات والمراحل التي نمر بها ، ونحاول تدارك تأثيراتها السلبية، وأن لا نسمح لكل المشاعر السلبية بالتمادي في تدميرنفسياتنا وحياتنا والتراكم بداخلنا، حتى لا نصبح عرضة لمرض نفسي، ونصل لمرحلة يخشى فيها الآخرون التعامل معنا أو حتى الاقتراب منا..