Advertisement

كيف اعرف اني مريض نفسي




  • هل أنت مريض نفسي؟
  • ما هو المرض النفسي؟
  • متى تعرف انك مريض نفسي؟
  • متي يجب عليك زياره الطبيب النفسي؟
  • ما هو المرض النفسي وهل يختلف عن المرض العقلي؟
  • الفرق بين المرض النفسي والعقلي.
  • أعراض المرض النفسي.
  • أسباب المرض النفسي.
  • علامات تدل على أنك مريض نفسي.
  • المظاهر التي تدل على مشكلات نفسية.
  • بماذا يشعر المريض النفسي؟
  • سمات الأشخاص الأصحاء نفسياً
  • صفات من يعانون من إضطرابات نفسية.
  • المعايير الأساسيه التي تجعلك تُصنف كمريض نفسي
  • دلالات أساسية تدل على إصابتك بالأمراض النفسيه الخطيرة.
  • علاج المرض النفسي.
  • هل يمكن للمريض النفسي معالجة نفسه؟



تنتشر الأمراض النفسية بكثرة بين الناس، وللأسف نسبة كبيرة منهم لا يدركون إصابتهم بها؛ فكيف يمكنك معرفة إذا كنت مصاب بإحدى تلك الأمراض أم لا !؟


لكي تعرف أنك مريض نفسي ! عليك أولاً معرفه صفات من يعانون من المرض النفسي أو الاضطرابات النفسية وبعضها يتمثل في النقاط التالية:

  • لديهم مشكله في حل مشكلاتهم، ولا يمتلكون القدرة على حلها بمفردهم.
  • لا يستطيعون إتخاذ القرارات اللازمة.
  • لديهم شعور دائم بالخوف من المستقبل.
  • أهدافهم خيالية وغير واقعيه وليست حقيقية.
  • ليس لديهم القدرة على التكيف مع الواقع.
  • يعانون من إنعدام الثقة، فهم لا يثقون بالآخرين.
  • لا يحترمون الفوارق بينهم وبين الآخرين.
  • لا يقدرون أنفسهم وغير متسامحين معها.
  • يتأثرون بشكل كبير جداً بالخبرات الفاشلة التي قد تقابلهم.
  • لا يشعرون بالرضا أو الإرتياح تجاة أنفسهم.
  • لا يستطيعون السيطرة على إنفعالاتهم وتسيطر عليهم عواطفهم وتهدمهم سواء الخوف أو القلق أو الحب أو الغضب...

يمكن أن يجعلك المرض النفسي بائساً، ويمكن أن يسبب مشكلات في حياتك اليومية سواء في العمل أو المدرسه أو في علاقاتك بالآخرين.


توجد قاعدة في الطب النفسي تقول "ان كل شخص مريض نفسي" أي أن الجميع لديه مرض نفسي بداخله، ولكن تختلف نسب ظهور المرض وأعراضه من شخص لآخر.

وقد لا يكون هذا الأمر صحيح فلكل قاعدة شواذ، لكن إذا اردت أن تعرف هل أنت مريض نفسي أم لا !! ننصحك بالقراءة بدقة.

عليك أن تعرف ان الأمراض النفسية كثيرة ومنتشرة بشكل كبير ولكن المشكله هي الفهم الخاطئ للمرض النفسي.

فالكثير يعتقد ان المرضى النفسيين هم الأشخاص المصابون بخلل عقلي أو بنقص ما، ولكن ذلك غير صحيح، فالجنون ونقص العقل هي أمراض عقليه وليست نفسية.



المشكله الأكبر في عدم اعتراف المريض النفسي بمرضه النفسي وذلك بسبب عدم إنتشار ثقافه الاعتراف بالمرض النفسي في مجتمعنا.


لا يختلف المرض النفسي كثيراً عن العضوي ولا يقل أهميه بل العكس، فقد أصبح المرض النفسي يتسبب في العديد من الأمراض العضويه (الأمراض السيكوسوماتيه) كـ(مرض السكر، قرحه المعدة، الانميا، مرض السرطان...) فالمرض النفسي له مجموعه من الأعراض، ويحتاج الى الرعايه الطبية والصحية، وكلما كان الكشف عن الإصابه به مبكراً كان العلاج أسرع وأفضل.. 


لكن قبل أن تقرر الذهاب لعيادة الطبيب النفسي سُنقدم لك علامات وأعراض ومظاهر وسمات وأسباب المرض النفسي، تستطيع من خلالها إكتشاف أنك مريض نفسي وتحتاج للعلاج أم لا.


المظاهر التي تدل على مشكلات نفسية:

  • إذا ظهر على الشخص اضطرابات أو إنحرافات سلوكية تستدعي من المجتمع أو الأفراد المحيطين به تعريضه للعقاب.
  • إنغماس الشخص في أنشطه قد تضر به أو بمن حوله كالإدمان.
  • شعور الشخص بالتوتر والخوف المستمر والمعاناة وعدم قدرته على التخلص من ذلك.
  • ظهور عيب سلوكي إنفعاني بشكل مبالغ فيه يعطل أداء الفرد أو يضر الآخرين حوله كالعنف.



★ صفات من يعانون من إضطرابات نفسية:

الشخص الذي يعاني من إضطراب نفسي
١- ليس لديه القدرة على إتخاذ القرارات اللازمه.
٢- لا يثق بالآخرين ولا يحترم الفوارق بينه وبينهم.
٣- لا يشعر بانه جزء من الجماعه.
٤- أهدافه غير واقعيه وغير حقيقية.
٥- يخاف من المستقبل بشكل دائم.
٦- لا يشعر بالمسئوليه تجاة الآخرين.
٧- لا يقدر نفسه ولا يشعر برضى وارتياح تجاهها.



سمات الأشخاص الأصحاء نفسياً:

(أ) الشعور بالرضى عن الذات:
١- ان يكون الشخص مدركاً لرغباته وميوله وإمكانياته.
٢- ان يقدر نفسه ويحترمها ويسامحها.
٣- ان يشعر بالقدرة على التعامل مع مستجدات الحياة.

(ب) الشعور بالارتياح وتقبل الآخرين:
١- ان لا يستغل الشخص الآخرين ولا يسمح لهم باستقلاله.
٢- ان يرتبط مع الآخرين بعلاقه مريحه.

(جـ) القدرة على تحمل أعباء الحياة:
١- ان يقدر على مواجهه المشاكل ويحاول حلها.
٢- ان يتأقلم مع الظروف المحيطه به.
٣- ان يضع لنفسه أهداف واقعيه.


كيف اعرف أني مريض نفسي 

(اختبار)

هناك بعض الأسئله التى وضعها د.هاني مصطفى الزغندى (أخصائي الطب النفسي)، والتي تُحدد ما إذا كنت مريض نفسياً أم لا. وهي كما يلي:-
  • هل تهتم بنظافتك الشخصيه ومظهرك وترتيب مكتبك وسريرك وأدواتك ؟
  • هل تغيرت أنشطتك اليوميه وهواياتك وتوقفت عن عاداتك الصحيه واستبدلتها باخرى غير صحيه ؟
  • هل أصبحت متأخراً في دراستك وانخفضت كفاءتك في العمل ؟
  • هل تشعر بأفكار سلبيه طوال الوقت ؟
  • هل تغيرت دائرة علاقاتك الإجتماعيه وتدهورت للأسوأ ؟
  • هل من الممكن أن تؤذي نفسك أو من حولك ؟
وقد أوضح الزغندي أنه تزداد شدة المرض وتتدهور الحاله النفسيه كلما أجبت بـ (نعم) على الأسئله السابقة.


بعض المعايير الأساسيه التى تجعلك تصنف كمريض نفسي:

١- العنايه الشخصيه:
فمثلاً في الاضطرابات الشديدة يتوقف المريض عن الإستحمام وعن الإهتمام بشعره، ويظهر ذلك بوضوح على مرضى الفصام الذين يتجولون في الشوارع بلا مأوى، وأيضاً الفتيات عندما يشعروا بالأكتئاب يقوموا بقص شعرهم وعدم الأهتمام بانفسهم.

٢- أيضاً إذا تغيرت أنشطتك اليوميه كـ توقفك عن الأكل الصحي واتجاهك للتدخين وشرب الكحوليات وعدم إهتمامك بقراءه كتبك وروياتك المفضله ذلك كله يدل على تدهور حالتك النفسيه.

٣- إذا وجدت حماسك وإبداعك وتركيزك في العمل أو الدراسه أصبح أقل على مدار أشهر طويله فهذا دليل على تدهور حالتك.

٤- إذا تدهورت علاقاتك الإجتماعيه بمن حولك سواء أهلك، زوجتك، أولادك، أصدقائك، وبدأت تبتعد عمن حولك وحدث ما يسمى بالتجمد الشعوري وهو عدم شعورك بالحزن او بالسعادة في المواقف التي تستدعي ذلك، وذلك يحدث في بعض حالات الفصام.

٥- إذا كنت تشعر طوال الوقت بمشاعر القهر والألم والفقد والخسرة والندم والخوف والهلع والكوابيس والشعور بالذنب فذلك يصنفك كمريض نفسي إلا اذا شعر المريض بالرضا عن نفسه وتحسنت مشاعرة عن كل شئ حوله تصبح بذلك حالتة أفضل.

٦-
أيضاً إذا فكر المريض فى الإنتحار أو توقف عن الطعام والشراب ليؤذي نفسه وذلك يصنف من أهم علامات خطوره المرض النفسي.

نستنتج مما سبق أن:

المرض النفسي هو كراهيه النفس والآخرين والعجز عن الإنجاز والركود رغبه في الوصول إلى الموت. 

وهو أيضا الشعور بضيق في التنفس ومشاكل إجتماعيه يمر بها الشخص لا يمكنه حلها وأحياناً تصل إلى درجه اليأس من الحياة.

ولكن المشكله هنا:

يظن الكثير من الناس بأن المرض النفسي أمر مُخجل ولا يستطيع البوح به للآخرين، إلا أنه عرض عادي يمر به الأنسان خلال تعرضه لضغوطات الحياة فهو مشابهه لأي مرض عضوي ( كالزكام) فى بعض الحالات نأخذ له العديد من الأدويه بعد مراجعه الطبيب وأخذ قسط من الراحه حتى نتحسن ونُصبح بخير. 
لذلك من الممكن مراقبه أنفسناً من وقت لآخر، وحتى نعرف هل أصُبنا بمرض نفسي يلزمنا الذهاب للطبيب النفسي ( لطلب العلاج )

غالباً الأمراض النفسيه تنتج نتيجه خلافات إما زوجيه أو عائليه أيضا من التفكير فى أشياء مستقبليه بعيدة المدى مما قد يؤدي إلى انهيارات عصبية.



أعراض المرض النفسي:

١- الشعور بالحزن والكآبة.
٢- تغيرات حادة في الحاله المزاجية.
٣- الابتعاد عن الأصدقاء والأنشطه المعتادة.
٤- التفكير المشوش وضعف القدرة على التركيز.
٥- الإفراط في الشعور بالذنب.
٦- التعب الشديد وإنخفاض الطاقه.
٧- مشاكل فى النوم.
٨- الإنعزال عن الواقع ( الأوهام ) أو البارانويا أو الهلاوس.
٩- تغيرات كبيرة في عادات الأكل.
١٠- عدم القدرة على مواجهه المشاكل اليوميه او الضغوط.
١١- صعوبه في الإستيعاب ومشكلات في فهم المواقف والأشخاص والتعامل معهم.
١٢- تغيرات في الدوافع الجنسية.
١٣- تغيرات في عادات الأكل.
١٤- الغضب الشديد والعنف.
١٥- إضطرابات بسبب الكحوليات أو المخدرات.
١٦- التفكير في الإنتحار.
١٧- التشرد والفقر.
١٨- إيقاع الأذي بالنفس أو بالآخرين.
١٩- الشعور بعدم السعادة وقله الاستمتاع.
٢٠- العزله الإجتماعيه وتعقيدات العلاقات.
٢١- إنخفاض الإستجابه الفسيولوجيه الطبيعيه.
٢٢- اضطراب الشخصيه المعادي للمجتمع.
٢٣- عدم تحمل المسئوليه والاندفاع الشديد.






متى تعرف انك مريض نفسي؟ 

لمعرفه إذا كنت مريض نفسي أم لا عليك أولاً مراقبه تحركاتك والتركيز على ما تفعله، فمثلاً إن كنت تفضل الوحدة والعزله ولا تحب أن تتكلم مع الآخرين فهذا مرض نفسي.

وأيضا إذا كنت ممن يأخدون قراراتهم بصعوبه أو انك لا تستطيع السيطره على غضبك وانفعالاتك المتنوعه.

وإن كنت تخاف من أمر معين مثل الأماكن المرتفعه أو المزدحمه أو غير ذلك... 

إذا كان لديك شعور باليأس من الحياة. 

إذا كنت تميل للتعذيب وقتل الحيوانات.

إذا كنت لا تثق بالآخرين وتجد صعوبه في حل مشاكلك. 

وإذا ظهرت عليك أعراض المرض النفسي التى تحدثتنا عنها بالفقرات السابقة.



متى يجب عليك زيارة الطبيب النفسي؟ 


إذا لاحظت وجود تطابق مع السمات والأعراض والمظاهر الخاصه بالمرض النفسي التي تحدثنا عنها سابقاً؛ فعليك زياردة الطبيب النفسي لتشخيص حالتك، فأول خطوات العلاج هي الأعتراف بالمرض النفسي لأنها تعتبر أصعب الخطوات وذلك لأن العديد يُنكرها حتى لنفسه.


على سبيل المثال:

  • إذا كنت تفضل الوحدة والعزله ولا تحب أن تتكلم مع الآخرين فذلك من أعراض المرض النفسي
  • إذا كنت تعاني من صعوبه في إتخاذ القرارات أو انك لا تستطيع السيطره على غضبك وانفعالاتك المتنوعه، 
  • وإن كنت تخاف من أمر معين بشدة مثل الأماكن المرتفعه أو المزدحمه أو غير ذلك...
  • إذا كنت تشعر باليأس من الحياة.
  • إذا كنت تميل للتعذيب وقتل الحيوانات.
  • إذا كنت لا تثق بالآخرين وتجد صعوبه في حل مشاكلك.

أما الخطوه التاليه للاعتراف هي أن تحاول أن تتحداها وأن تقوم بعمل ما تخاف منه وتخشاه، كخوفك مثلاً من الأماكن المرتفعه. 



اما من يعانون من الإكتئاب مثلاً فعليهم التفكير بالأمور الإيجابيه، وعليهم الخروج من المنزل وزيارة الأصدقاء، فقد تتمكن من علاج نفسك دون أن يكون هناك داع للذهاب الى مراكز نفسية أو غير ذلك، وهذا إذا كانت حالتك ليست متدهوره للغايه، وعليك تذكر دائما ان كل داء وله دواء.



★ علامات تدل على المرض النفسي:

حددت روبرت هير (الاستاذ الفخري بعلم النفس في جامعه كولومبيا البريطانية) عدد من العلامات التى من الممكن ان تشير إلى ان الشخص يعاني من مرض نفسي وهي كما يلي: 

١- الملل هو عدوهم:
الشعور بالملل يُطارد المريض النفسي طوال الوقت لأن جهازه العصبي موصول دائماً، ولذا فهو في حاجه دائماً لفعل أمور مثيرة لكي يشعر بأنه طبيعي فيقوم بأمور مثيرة وخطيره بغرض التسلية..

٢- ساحرون:
يحرصون طوال الوقت على الظهور في صورة ساحره ومغاييرة تماما لطبيعتهم المخيفة فدائماً يروون روايات مثيرة للاهتمام من أجل سحر الآخرين.

٣- كاذبون:
المريض النفسي يتخذ من الكذب وسيله لتحقيق أهدافه فينصب ويحتال من أجل الحصول على ترقيه فى العمل أو إنشاء صداقه، على عكس المصابين بمرض الكذب الذين يكذبون من دون حافز أو داعي.

٤- غير واقعيين:
يوضح الطبيب روبرت شاج انه عند سؤال المرضى النفسيين داخل السجن عن أحلامهم المستقبليه فإنهم يردون بانهم يرغبون في العمل كـ رواد فضاء أو محارب نينجا...

٥- إنعدام العاطفه:

٦- حادو المزاج حيث يتسم المريض النفسي بعصبيته الزائدة.

٧- إقامه العلاقات الجنسية:
أظهرت دراسة صادرة من جامعه لندن أن المرضى النفسيين مرتبطون أكثر بإقامة العلاقات الجنسية ويفضلونها عن الإرتباط وتأسيس علاقة جادة، لان ذلك يشعرهم بالسيطرة والتحكم ويُرضي غرورهم.

٨- عدم تحمل المسئوليه: سواء مسئوليه زوجته أو منزله أو أي شئ آخر.

٩- طفولتهم مثيرة للمشاكل.

١٠- السلوك الاجرامي: يتسم المريض النفسي بالسلوك الإجرامي فهو مؤذي بطبعه.
١١- لا تتوقع ردود أفعالهم: فالمريض النفسي دايم التغيير في آرائه وشخصياته بحسب الموقف المتواجد فيه كأن يتحول فجأه من شخص ودود الي بارد التصرفات، أو من لطيف الي حاد.

أيضاً من العلامات التي تدل على المرض النفسي:
علامات جسديه:
لابد من وجود أعراض جسديه ناتجه عن التفكير السلبي مثل الصداع المستمر وقله النوم، أيضاً شعور الشخص باضطراب الشهيه وشعور بألم في الجسد بأكمله ومشاكل في النوم.

علامات إنفعاليه:
مثل الخوف من كل شئ والتوتر المبالغ فيه دون سبب واضح ،العزله تماما عن المجتمع، وشعوره بالعداء تجاة بعض الأشخاص دون سبب.

ضعف الذاكره والنسيان المستمر للاحداث.

لوم النفس على أشياء حدثت ولا يمكن ان تعود .

الشعور بالظلم: شعور الشخص دائماً بظلم واقع عليه من كل من حوله مما يسبب عداء لهم.

أعراض سلوكيه:
تتمثل في الفشل بالقيام بالأعمال التي كانت جزء من الروتين اليومي.

أعراض إدراكيه:
يتخيل فيها الشخص وقوع أشياء لم تحدث أبداً ويدعي سماع أصوات غريبه ورؤيه أشياء لا يراها أحد غيرة وإتهام الآخرين بأنهم قامو بتصرفات لم تحدث أبداً.



ما هو المرض النفسي؟ وهل يختلف ع المرض العقلي ؟

( الفرق بين المرض النفسي والمرض العقلي) 

المرض النفسي يتمثل في شعور بالعديد من الرغبات مثل الخوف والقلق وربما يتطور فيصل إلى الإكتئاب، ومن السهل أن نعرف المريض النفسي فهو شخص لا يوجد به أي أختلاف سوى حزنه الذي يظهر عليه نتيجه الضغوطات التي مر بها.

ولكن الوضع مختلف في حاله المريض العقلي تماماً فهو لا يمكن أن يتعامل مع أي شخص كما يجب، كما أنه لا يمكنه اتخاذ أي قرار وأيضا لا يستطيع أن يتحكم في نفسه كما يجب.
أتفق الباحثون على أن المرض العقلي ينطوي على سلوك معادٍ للمجتمع، إفتقاد التعاطف، الندم، الجرأة، الأندفاعيه، والسمات الأنانيه للغاية. 

يمتلك المرضى النفسيين بعض السمات الإيجابية مثل الأهتمام بالتفاصيل، جوده قراءة الأشخاص ، والإنخراط في المحادثه بسهوله وقدرتهم أيضاً على ان يكونوا دقيقين ومبدعين وذلك يعني أن المرضى النفسيين يمكن أن يكونوا مهنيين ناجحين.



علاج المريض النفسي 

هل يمكن للمريض النفسي معالجة نفسه؟ 


تبدأ مرحله العلاج عندما يعترف المريض النفسي بأنه مريض ويحتاج إلى العلاج؛ ولكن لابد من الذهاب إلي الطبيب والبدء معه لأنه يحتاج الى أدويه تساعده على التخلص من كل ما يشعر به من غضب وحزن وإكتئاب. 

لا يكفي شعورك بانك تريد الشفاء فيجب العمل على هذا وترجمتة فلابد من التحدث إلى شخص قريب منك لكي يكون بجوارك ليساندك ويجعلك أكثر قوة ولابد أن يكون من الأهل أو صديق مقرب للغايه؛ لأنه لابد من الخروج من هذه المشكله حتى لا يحدث مشكله أكبر وهي الإكتئاب فيشعر الشخص بعدم رغبته في الشفاء وينعزل تماماً ويفضل الوحده والصمت. 


وبذلك يأتي دور الطبيب في البدايه ولكن الدور الذي يليه هو دور الأهل؛ فلابد أن يراعي الأهل كل ما يمر به الشخص من تعب نفسي حتى لا تتدهور أعراضه كثيراً فلابد من مساندته ومراقبته ومتابعته.