Advertisement

خطر التليفزيون على الأطفال


التليفزيون وعنف الأطفال 



مثلما تعد الأسرة النواة الأولى التي يتعلم منها الطفل، يعد التليفزيون أيضاً من القنوات التي تلعب دوراً أساسياً في حياة الطفل وتربيته وتكوين شخصيته، فهو عبارة عن مدرسة تربوية وثقافية وإجتماعية تحتل المركز الأول في التأثير على الأطفال، حيث يتأثر الطفل بما يقدم في التليفزيون ويقلده..

التأثير الإيجابي للتليفزيون على الأطفال

  • يُعد عامل تثقيف وتعليم للأطفال.
  • وسيلة للترفيه عنهم.
  • يُزيد المعرفة لديهم.
  • يُثير خيالهم.
  • يُشبع حاجات الأطفال بحب الإستطلاع.
  • يُساعد على نمو عقولهم وتفتحها.
  • يُكسبهم العادات الحسنة والإتجاهات السليمة.
  • يُصقل وجدانهم وأحاسيسهم.
  • يُزودهم بخبرات ومهارات في معظم جوانب الحياة.


التأثير السلبى للتليفزيون على الأطفال

لكن على الرغم من تعدد إيجابيات التليفزيون تعددت أيضاً في الوقت نفسه سلبياته التي تؤثر على شخصية الطفل وسلوكه فيجب أن نأخذها في إعتبارنا ومنها: 
  • يُشغل الطفل عن الدراسة والقراءة.
  • يمكن أن يكون في بعض الأحيان وسيلة للهروب من الواقع ومشكلاته، حيث يعيش الطفل في عالم من الخيال.
  • قد يهبط بمستوى الذوق لدى الطفل.
  • يساعد على إنتشار العنف بين الأطفال.
  • يزيد العنف في التلفاز من معدل الخوف لدى الطفل وبالتالي يفقد ثقته بنفسه وبالآخرين.
  • يساعد على نشر الجريمة.
  • يجعل لدى الطفل حالة من تبلد المشاعر.
  • يخلق لدى الطفل اللامبالاة.
  • يأخذ الطفل من أحضان أمه.
  • شعور الطفل بالعزلة نتيجة قضاء معظم وقته أمام التلفاز بعيداً عن أسرته.

هناك أشياء كثيرة تساهم بشكل كبير في إكساب أطفالنا العنف والعدوان، وذلك من خلال جلوسهم لفترات طويلة أمام التلفاز فإذا أُعجب الطفل بشخصية ما في التلفاز يقلدها في أسلوبها وحركاتها ويصبح الطفل والشخصية شيء واحد، فالطفل لا يستطيع أن يميز بين الواقع والخيال، فالنشاط العدواني في التلفاز يثير خيال الطفل العنيف، لذا على الأسرة أن تهتم بأطفالها وتراقبهم ولاتتركهم أمام التلفاز لساعات طويلة بل يكفي نصف ساعة نقسمها على مدار اليوم،فنحن لن نفهم الأطفال إلا إذا دخلنا عالمهم الخاص وبالتالي نكسب ثقتهم.