Advertisement

زورق الفراق / بسنت فرج



قصيدة بعنوان زورق الفراق لـ بسنت فرج


ارتطمت مشاعري بموج هواك
وغرقت في بحر أدمعي 
حين تركت يا حبيبي فماذا دهاك
وبالدموع ذرفت أعيني
آنينا لذكرياتي من يوم لقاك
كمثل الحروف بالأبجدي 
عشقت هواك فمن لي سواك
يطيب بخاطري 
فكيف لي أن أنساك
وقلبي لم يعد معي 
رسمت خيوط المنى 
وسجدت لرب العلا 
عسى أن يلين جفاك
وتعود إلي موطني
فمن يشد أزري عداك 
وقد كنت رباط أزمني
سئمت من ضغط انفاسي 
وفقدت أمل رجعاك 
وتمنيت انتهاء حياتي 
علي أن أعيش على غير هواك
والقلب يدمي أوجعي
والزاجل يطير يختطف دواك
ويرمي به بالأسفلي 
بينما يطيب لي خطراك 
وأنت تسوء بخاطري




بسنت فرج طالبه في كلية علوم الاعاقة، منذ أن كانت طفلة كانت تراودها فكرة تأليف الشعر ولكن بطبيعتها الخجولة كانت تخشي أن يقرأ احد قصائدها ومع مرور الوقت نمت هذة الفكرة بخاطرها منذ أن كانت تهوي كتابة مواضيع التعبير عن عمر يناهز الـ7 سنوات ولكن انشغلت بدراستها ودوامة الحياة وانشغلت أيضاً فى المشغولات اليدوية والرسم إلي أن ادركت انه لا مجال للتعبير عن مشاعرها إلا من خلال الشعر، فعادت مرة آخري إلي كتابة الشعر، ومن أعمالها (جنتي شهادتي - قلوب تنزف - أحببت نمروداً - مسألة وقت - رباعيات فلاحي - خاطرة شبح الموت يزعزع طمأنية الحياة)