Advertisement

فوبيا الاصوات العالية


فوبيا الاصوات، فوبيا الاصوات العالية، علاج فوبيا الاصوات، فوبيا الاصوات المزعجة، فوبيا الاصوات المرتفعة، فوبيا الخوف من الأصوات، فوبيا الاصوات العالية، فوبيا الاصوات المرتفعة، علاج الخوف من الاصوات العالية، علاج الخوف من الاصوات العالية عند الاطفال


في هذا الموضوع ستجد عدد من النقاط الهامة:-

مفهوم فوبيا الأصوات العالية 
أعراض فوبيا الأصوات العالية 
أسباب فوبيا الأصوات العالية
طرق التخلص من رهاب الأصوات العالية

بعض طرق التعايش مع فوبيا الأصوات العالية 
علاج فوبيا الأصوات العالية


إذا كنت لا تستطيع أن تتحمل سماع الأصوات العالية؛ فأنت بالتاكيد في حاجة لمعرفة السبب والعلاج؛ ولكن قبل أن نتعرف على السبب والعلاج سنتحدث عن رهاب الضوضاء..


رهاب الضوضاء أو خواف الضوضاء أو فونوفوبيا ( phonophobia ) وله مسميات عديدة مثل ليجيروفوبيا أو سونوفوبيا، وهو عبارة عن الخوف من أصوات معينه مثل أصوات الهاتف وأجهزة إنزار الحريق أو أصوات السعال أو الطعام وغيرها..

رهاب الصوت مصطلح يوناني يعني فونو الصوت أو فوبيا الصوت، ويمكن أن يكون الخوف من صوت واحد أو أكثر...

ويعرف الرهاب أو الفوبيا بأنه مجموعة من أعراض القلق التي تحدث بسبب التعرض لأشياء محددة، ويمكن تعريف الرهاب المحدد بأنه الخوف المستمر وغير المنطقي وهو ينتج عن وجود فكرة معينه لحاله محددة وغالباً لا تكون هذه الحالة مسببه لخطر حقيقي، ورهاب الأصوات المرتفعه الذي نتحدث عنه اليوم يعد واحد من الأنواع المحددة للرهاب ومن الممكن أن يصيب الأشخاص في مختلف الأعمار.



مثال بسيط يوضح الفرق بين فوبيا الأصوات العاليه عند الأشخاص الطبيعيين وعند من يعاني من فوبيا الأصوات (الرهاب)

🔔 الأشخاص الطبيعيين عند إستخدام المنبه يحدث لهم حاله ذعر مؤقته لا تدوم أكثر من عدة ثواني، أما عند الأشخاص الذين يعانون من رهاب الصوت المرتفع فيمكن أن يقودهم الصوت المرتفع إلى حالة من الجنون والذعر، وهم يخافون أيضاً من الأصوات التي تنتجها الألعاب الناريه وهذا ما يمنعهم من حضور المناسبات والمهرجانات ويخافون أيضاً من أصوات مراوح السقف.


🔊 رهاب الصوت المرتفع غالباً يكون لدى الأشخاص المصابون بالتوحد وخاصة الأطفال.



أعراض رهاب الأصوات المرتفعه


من أعراض رهاب الأصوات المرتفعه ( فوبيا الأصوات المرتفعه)

  • ضيق في التنفس والشعور بالإختناق.
  • ألم وإضطرابات في المعدة.
  • سرعه ضربات القلب.
  • دوار شديد ودوخه.
  • غثيان وقئ.
  • برود الأطراف وارتجافها.
  • التعرق الغزير.
  • نوبات هلع وصراخ قد تؤدي إلى الإغماء.
  • نوبات غضب وبكاء شديد.
  • شعور بغصه في الحلق وصعوبه في البلع.

أسباب الإصابه برهاب الأصوات المرتفعه

  • تعرض الشخص لصدمه في فترة الطفولة مرتبطة بالأصوات المرتفعه.
  • ملاحظه رد فعل شخص تعرض لصوت مرتفع فجأة أدت إلى خوفه من مصدر رد فعل الشخص.
  • التعرض لحدث مؤلم صاحبه صوت مثل أصوات المفرقعات.
  • قد يكون أيضاً السبب وراثي بالإضافه إلى أن كيمياء الدماغ لها دور رئيسي في تطور الفوبيا.


ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هنا هو 👇

كيف يمكن للشخص المصاب برهاب الأصوات المرتفعه التعايش مع هذا الرهاب؟

قبل التحدث عن طرق التعايش مع الرهاب يجب أن نعلم جيداً ان الهدف الاساسي من العلاجات المهنيه والطبيه والنفسيه هو مساعدة المريض في السيطرة على خوفه من الأصوات المرتفعه بشكل فعال.
حيث يمكن أن يتعايش معها من خلال قيامه بما يلي:
  • مواجهه المشكله بدلاً من الهروب منها وتجنبها، ولتحقيق ذلك يمكنه الإستعانه بالمساندة والدعم من جانب الأسرة أو الأصدقاء أو الطبيب.
  • البحث عن الأشخاص الذين يعانون نفس المشكله والتعامل معهم وتبادل الأفكار بينهم والبحث عن الدعم وعن الاستراتيجات الأساسيه التي تمكنه من التعايش مع هذه المخاوف.

علاج رهاب الأصوات المرتفعه 

( طرق التخلص منها )

يمكن أن يتفاوت العلاج حسب شدة الخوف عند المريض وحسب درجه التفاعل الإجتماعي التي يستطيع المريض تحقيقها بنفسه، ويوجد عده طرق للعلاج منها ما يلي:

العلاج بالتعرض أو ما يسمى العلاج بالمواجهه: 

وهي طريقه فعاله في بعض الحالات، حيث يتم وضع المريض في بيئه تحرض مخاوفه ولكن بالطبع بطريقه مُسيطر عليها؛ فيتعود الشخص المصاب بالرهاب على الصوت العالي ويتقبله.

العلاج الكلامي: 

وهو العلاج بإستشارة طبيب الأمراض النفسيه والعقليه، وذلك من خلال مساعدة في التصرف بعقلانيه تجاه رهاب الأصوات المرتفعه.

العلاج بالتكيف:

تدريب الشخص على كيفيه التعامل مع الضوضاء في حال تكرارها وتعليمه الاسترخاء والتنفس بشكل طبيعي عند سماع أي صوت مرتفع.

طرق آخرى:
  • التدريب على الاسترخاء العضلي والعلاج بالتنويم المغناطيسي والعلاج بالأدويه فهى تساعد على الهدوء.
  • التحدث بشكل إيجابي مع الذات والتخلص من الخوف وممارسه اليوجا والتأمل.

💫 ذات صلة