Advertisement

فوبيا التحدث أمام الجمهور

فوبيا التحدث امام الجمهور، فوبيا التحدث أمام الجمهور

فوبيا التحدث امام الجمهور


📣 لمَ تخاف من التحدّث أمام الجمهور! وكيف تتخطى ذلك؟
📣 ما هو رهاب التحدث أمام الجمهور؟
📣 هل يسبب القلق رهاب التحدث أمام الجمهور!؟ 
📣 أعراض فوبيا التحدث أمام الجمهور
📣 تصنيف أعراض قلق الكلام
📣 هل الخوف من التحدث أمام جمع من الناس يعيق تقدمك المهني؟
📣 لمَ يخيفك التحدّث أمام الجمهور!
📣 ما الذي يسبّب لك الخوف من التحدّث أمام الجمهور؟
📣 الأسباب الرئيسية وراء الخوف من اعتلاء المسرح
📣 كيف نتعامل مع رهاب التحدث أمام الجمهور؟
📣 بعض النصائح العملية التي تساعد على التغلّب على الخوف من التحدث أمام الجمهور
📣 كيف تتخطى فوبيا التحدث أمام الجمهور؟
📣 خطوات هامة تساعدك على تخطي خوفك

لمَ تخاف من التحدّث أمام الجمهور! وكيف تتخطى ذلك؟


يوجد العديد من المواقف الهامة في حياتنا التي تتطلب منا الوقوف أمام عدد كبير من الناس والتحدث معهم، مثل تقديم محاضرة أو عرض مشروع التخرج أو التفاوض التجاري للاتفاق على نوع من أنواع البيزنس أو الأعمال؛ فإذا لم تتمتع بالمهارات في التحدث والاقناع في هذه المواقف قد يكون من الصعب إقناع الشركاء أو بقية الأطراف بأهمية التعامل معك أو عقد الشراكات، فصوتك المرتجف وتوترك وإرتجاف يديك قد يكون له تأثير سلبي جداً على مصداقية ما تقول.

يُعتبر التحدث أمام جمهور عادةً إحدى الصعوبات والمشكلات الأساسية لدى أغلبية الناس؛لكن مهم جداً أن تتعلم أسلوب التحدث أمام جمهور أو مجموعة من الناس في حدث معين أو اجتماع؛ لأن ذلك يشكل عاملاً من العوامل الجوهرية لنجاحك المهني. خاصاً عندما تكون أنت المسئول عن عملك التجاري، وتريد ربح الصفقات وكسب المزيد من الفرص التجارية والتوسع في عملك.


ما هو رهاب التحدث أمام الجمهور؟


رهاب التكلم أو القلق من الكلام أو جلوسوفوبيا هو الخوف من التحدث أمام الجمهور. 
تأتي كلمة جلوسوفوبيا Glossophobia من اللغة اليونانية γλῶσσα glōssa وتعني اللسان و φόβος تعني الخوف أو الرهبة. 

رهاب التحدث أمام الجمهور هو الخوف والقلق من التحدث علانية سواء أكان ذلك أمام مجموعة من الأشخاص المجهولين، أو التحدث أمام مجموعة من الأصدقاء، وأحياناً يكون المتحدث مرتاحًا إذا تحدث أمام مجموعة من الغرباء، ولكن عندما يتعلق الأمر بالتحدث أمام العائلة أو الأصدقاء، فإن قلقهم يرتفع، والعكس صحيح.

يعاني بعض الأشخاص من هذا الرهاب بالتحديد، وقد يعاني البعض الآخر من رهاب اجتماعي أوسع وهو اضطراب القلق الاجتماعي.

يربط علماء النفس، الخوف من التحدّث أمام الجمهور بالخوف من التعرّض للرفض.

قد يحدث رهاب التحدث أمام الجمهور بسبب خوف الطلاب من الحرج أمام الغرباء، فيشعر الطلاب بالقلق من التحدث، ويتكرر ذلك نتيجة لأخطاء سببتها تجارب سابقة، حيث يخشى الطلاب إرتكاب الأخطاء أو الحكم عليهم من قبل الجمهور بشكل عام، وهذا الموقف سيتكرر في أذهانهم في كل مرة يقفون فيها أمام الجمهور.


هل يسبب القلق رهاب التحدث أمام الجمهور!؟ 


بالتأكيد يسبب القلق الشديد رهاب وخوف من التحدث أمام الجمهور؛ ولكن علينا أن نعترف أن القلق أو التوتر في بعض المواقف أمر طبيعي، فالتحدث أمام الجمهور ليس بالأمر الهين، ويقع تحت مسمى القلق من الأداء أو ما يسمى رهبة المسرح، ولكن الأشخاص المصابين بقلق شديد من الأداء يعانون من الخوف من التحدث أمام الجمهور والذي يتضمن القلق الكبير في المواقف الاجتماعية الأخرى وقد يعانون من اضطراب القلق الاجتماعي (ويسمى أيضًا الرهاب الاجتماعي)، وقد يتطلب اضطراب القلق الاجتماعي العلاج السلوكي المعرفي أو الأدوية أو الجمع بينهما.

وقد أظهرت الأبحاث أنّ الخوف من التحدّث أمام الجمهور هو أكبر من الخوف من الموت. حيث كانت نتيجة استطلاع الرأي حول أن 41 % من المشاركين اعترفوا أن الخوف من التحدث امام الجمهور هو أكثر شيء يخيفهم في حياتهم؛ فالخوف من التحدّث أمام الجمهور قد يقود الأشخاص إلى اختيار عمل لا يتطلّب التحدّث أمام الجمهور، وترك عمل يريدونه بشدّة ولكن يخافون أو يعانون من رهاب التحدث أمام الجمهور. 

 

أعراض فوبيا التحدث أمام الجمهور

  • زيادة التعرق
  • اضطرابات في المعدة
  • جفاف الفم
  • ارتعاش الأيدي
  • الصوت المرتعش
  • سرعة ضربات القلب
  • السمع الحاد
  • ارتفاع ضغط الدم
  • توسع حدقة العين
  • تصلب الرقبة وأعلى عضلات الظهر
  • جفاف الفم
  • رعشة لا يمكن السيطرة عليها
  • الاهتزاز عند التحدث والبحث عن الكلمات
  • أعراض لفظية تشمل صوت متوتر أو مرتجف، والتوقف المؤقت في الأصوات
ويرجع ذلك إلى إندفاع هرمون الأدرينالين في الجسم ممّا يهيّأه لمواجهة الخطر، وفي هذه الحالة قد يحتاج الأشخاص إلى علاج نفسي للتغلب على مخاوفهم من التحدّث أمام الجمهور، ولكن في حالات التوتر الطبيعية والتي يعاني منها الكثيرون، هناك العديد من الحلول والحيل البسيطة التي تسهم في تخفيف التوتّر والتغلّب على الخوف الذي يصاحب التحدّث أمام حشد كبير من الناس والتي سنتحدث عنها في هذا المقال. 


تصنيف أعراض قلق الكلام


يمكن تصنيف أعراض قلق الكلام بشكل مخصص إلى ثلاث فئات: 
  • الجسدي
  • اللفظي
  • غير اللفظي
تنتج المظاهر الجسدية عن رد فعل الجهاز الحسي اللاإرادي (ANS) الذي يستجيب للموقف بإستجابة الكر أو الفر، خلال استجابة الرهاب، يفرز الأدرينالين مجموعة كبيرة من المؤشرات التي يمكن أن تحسن استجابة مجموعة كبيرة من الأعراض مما يعززاستجابة الكر أو الفر.

قد يتم تخفيف الأعراض في بعض الأحيان عن طريق الأدوية.


هل الخوف من التحدث أمام جمع من الناس يعيق تقدمك المهني؟


في عالم الأعمال، يعدّ الخوف من التحدّث أمام الجمهور عيباً في الشخصية وعلى الجميع معالجته حتى لا يتأثر العمل! حيث تؤكد الدراسات أن الخوف من مخاطبة الجمهور يؤثر على حياة الأشخاص الذين يعانون منه سواء الحياة المهنية أو الحياه الشخصية، وتبين الكثير من الأبحاث أن القلق في مكان العمل قد يؤدي إلى تراجع مستوى الأداء، ويؤكد على ذلك (وارين بوفيه) وهو من كبار المستثمرين في العالم..

 يقول وارين بوفيه أن الفضل في نجاحه هو إحدى الدورات التي حصل عليها في مجال مخاطبة الجمهور

كما توصلت أيضاً إحدى الدراسات التي أجرتها جامعة تشابمان عام 2014 إلى أن الخوف من مخاطبة الجمهور هو المسبب الأكبر للرهاب لدى الأفراد في مرحلة الدراسة، إذ أظهرت النتائج أن 25.3 % منهم يخافون من التحدث أمام الجمهور.

وقد يصل هذا الخوف لدرجة تحد من فرص الحصول على المهنة المناسبة؛ إذ توصلت دراسة أجريت على 600 موظف عام 2014 إلى أن "القدرة على التواصل اللفظي" جاءت على رأس قائمة المهارات التي يبحث عنها أصحاب العمل، في حين جاءت "مهارات الخطابة والعرض" في المرتبة الرابعة، أما المهارات الإدارية المعتادة مثل "الأنشطة الإدارية" فقد جاءت في مؤخرة القائمة.

في عام 2014، توصلت دراسة عبر الإنترنت أجريت على 2031 عامل في الولايات المتحدة إلى أن 12 % منهم مستعدون أن يتركوا الفرصة لغيرهم لتقديم العرض بدلاً عنهم، حتى لو كان ذلك على حساب فقدان احترام زملاء العمل لهم، ويقول نحو  70 % ممن قدموا عروضا توضيحية أمام زملائهم إنها كانت خطوة ضرورية نحو تحقيق النجاح.

 تقول جينيت نيلسون، رئيسة فريق الغناء بالمسرح القومي في بريطانيا، ومؤلفة "كتاب التدريبات الصوتية" إن الأشخاص الذين يعملون معها يخافون من الارتجال، وكثير منهم "يخاف بالفعل" من العمل معها.. وتضيف نيلسون "إن صوتك يعبرعن شخصيتك، فهو يحمل تاريخك بقدر ما يحمل كل شيء آخر عنك."


لمَ يخيفك التحدّث أمام الجمهور!

ما الذي يسبّب لك الخوف من التحدّث أمام الجمهور؟

الأسباب الرئيسية وراء الخوف من اعتلاء المسرح


📢 الخوف من رفض الجمهور

الخوف من التعرّض للرفض هو قوي للغاية، لأننا نخاف من حدوث موقف محرج أو أن يَحكم أحد علينا بشكل قاسي، كما أن اعتلاء المسرح والوقوف أمام حضور يحدّق بك هو أمر مخيف. 

📢 الخوف من العزلة

الخوف أيضًا من العزلة عن المجموعات، والعيش بمفردنا لحماية أنفسنا.

📢 الخوف من ارتكاب خطأ ما 

كالخوف من ارتكاب خطأ كالنسيان أو التلعثم في الكلام.



كيف نتعامل مع رهاب التحدث أمام الجمهور؟

بعض النصائح العملية التي تساعد على التغلّب على الخوف من التحدث أمام الجمهور 

الخوف من التحدث أمام الجمهور يُعد واحدا من أكثر المخاوف صعوبة، للدرجة التي تفوق عند البعض خشيتهم من الموت؛ لذا نقدم لك عدد من النصائح المهمّة لتطوير مهاراتك في التحدّث أمام الناس والتغلّب على التوتر المصاحب لهذا الأمر. 

كيف تتخطى فوبيا التحدث أمام الجمهور؟ 

خطوات هامة تساعدك على تخطي خوفك 


  • اطلع على الموضوع: كلما فهمت الموضوع الذي ستتحدث عنه أكثر وكلما اهتممت بالموضوع أكثر قل احتمال وقوعك في الخطأ أو خروجك عن النص.
  • معرفة الأسباب التي تسبّب لك القلق قبل اعتلاء المسرح: هل هو الخوف من رأي الجمهور فيك مثلاً ؟ أم الخوف من ارتكاب خطأ على المسرح؟
  • معرفة المحفزات: بعد معرفة وتحديد مخاوفك، عليك العثور على محفِّز يرفع معنوياتك ويشعرك بالحماس.
  • التمرّن: وهو دور مهم جداً ، حيث يمكنك التمرّن مع صديق أو بمفردك كما يمكنك الذهاب لمكان العرض للتمرن.
  • الحفظ والمراجعة: احرص على حفظ ما ستقوله جيدًا لترتاح أكثر عند إلقاء عرضك من دون الاعتماد على صور العرض.
  • الترتيب والنظام: خطط جيدًا للمعلومات التي تريد أن تقدمها قبل موعد الإلقاء، سواء دعامات أو وسائل صوتية أو بصرية تستخدمها أثناء الإلقاء.
  • استخدم المسودة: حضّر مسودة فيها كافة النقاط الأساسية التي تريد التطرّق إليها، وأبقِها معك لتذكيرك، ستشعر حينها بالاطمئنان والهدوء.
  • مارس عرضك التقديمي كاملاً عدة مرات: ويفضل أن تمارس عرضك أمام أشخاص ترتاح معهم، واطلب منهم التعليق.
  • خذ بعض الوقت للتفكير في الأسئلة التي قد يطرحها الجمهور وجهّز إجاباتك.
  • فكر في تسجيل فيديو لعرضك حتى يمكنك مشاهدته، وملاحظه نقاط القوة ونقاط الضعف وتحديد فرص التحسين.
  • يفضل أن تجعل الجمهور يشارك معك: اعتبر الأمر كمحادثة وليس كعرض واحرص على جذب انتباه الجمهور خلال الـ 30 ثانية الأولى من الحديث.
  • اجعل حديثك تفاعليًّا: وذلك عن طريق طرح الأسئلة وإشراك المستمعين؛ فهذا الأمر يخفّف الضجر ويعطيك فرصة لمراجعة أفكارك في حال كنت قد نسيت ما ستقول.
  • اجعل جسدك يتحدّث: لغة الجسد الصحيحة لا تجذب الانتباه إلى الحركات نفسها وإنّما تساهم في إيصال أفكار المتحدّث بوضوح ودون أن تشتّت الجمهور؛ لذا اجعل جسدك يتحدّث ، ولا تنسَ أبدًا أنّ مهارات التواصل غير اللفظية توصل ما يزيد عن 75% من الرسالة.
  • تصور نجاحك: تخيل أن عرضك أمام الجمهور سيمر بسلام؛ فالأفكار الإيجابية يمكن أن تساعدك في تقليص الشعور السلبي تجاه أدائك أمام الجمهور وتخلصك من بعض القلق.
  • التنفس العميق: قم ببعض تمارين التنفس العميق؛ فالتنفس العميق يمكن أن يفيد في التهدئة كثيرًا، تنفس ببطء وعمق قبل الصعود على المنصة.
  • تصرّف على طبيعتك وأبتعد عن التصنّع، امتلك روح الدعابة واستخدم القصص واللغة الفعّالة.
  • شجع نفسك: قد لا يكون الأداء مثاليًا، ولكن تكمن فرص النجاح في الابتعاد عن انتقاد نفسك .
  • تعلم من أخطائك: انظر إلى أي خطأ فعلته على أنه فرصة لتحسين مهاراتك.
  • ابحث عن الدعم: التحق بمجموعة توفر الدعم لمن يواجهون صعوبة في التحدث أمام الجمهور.
  • اللجوء للعلاج: يمكنك أيضاً أن تلجأ للعلاج السلوكي المعرفي فهو نهج يستند على المهارات، ويمكن أن يكون أحد العلاجات الناجحة في تقليل الخوف من التحدث أمام الجمهور.
  • إستخدام العقاقير إذا لزم الأمر، حيث يصف لك الطبيب دواءً مهدئًا تتناوله قبل التحدث أمام الجمهور..


وأخيراً.. إذا كنت تريد كسب المزيد من الفرص والنجاح في حياتك المهنية والشخصية أيضاً، والتأثير في محيطك بأسلوب إيجابي يعزز مكانتك في المجال الذي تعمل فيه؛ فيجب أن تضع فى الاعتبار أن التمتع بمهارات التحدث أمام جمهور استراتيجية لا غنى عنها فهذا يضمن لك النجاح والتوفيق. 


💫 ذات صلة